موريتانيا.. معلمون يحتجون ضد ظروفهم الصعبة

اثنين, 12/30/2019 - 12:09

نظمت منسقية التعليم الأساسي، اليوم الاثنين، وقفة احتجاجية أمام مباني وزارة التعليم الأساسي وإصلاح التهذيب بنواكشوط، طالبوا خلالها بتحسين ظروفهم الصعبة.

ورفع المعلمون المشاركون في الوقفة لافتة كبيرة تقول: «لا حياة كريمة في ظل غلاء الأسعار وتدني الأجور».

وأعلنت المنسقية التي تضم عدة نقابات ونقابات، أنها ستدخل في سلسلة احتجاجات سلمية للمطالبة بتحسين ظروف المعلم.

ويعد رفع رواتب المعلمين هو أهم مطلب تم رفعه خلال الوقفة الاحتجاجية، حيث رفع المعلمون لافتات تقول إن «القاعدة الذهبية تقول إن راتب المعلم يجب أن يكون 10 في المائة من راتب رئيس الجمهورية».

كما طالب المعلمون المحتجون بتحسين ظروفهم المعيشية، حين رفع بعضهم شعارات تقول: «أين حق المعلم في سكن لائق».

وكان الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني قد تعهد للمعلمين بتحسين ظروفهم، وذلك انطلاقاً من تعهده بتأسيس «مدرسة جمهورية».

وعبر المعلمون خلال وقفتهم عن دعمهم لفكرة «المدرسة الجمهورية»، ولكنهم شددوا على أن أي مدرسة جمهورية لا بد أن تقوم على تحسين ظروف المعلم وإعادة الاعتبار له.